دراسات ومقالات في المكتبة  الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات نشأتها، تطورها، اتجاهاتها العددية والنوعية
أرسل إلى صديق
تكبير الخط تصغير الخط الشكل الأساسي
طباعة
الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات نشأتها، تطورها، اتجاهاتها العددية والنوعية

 
  

الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات

 نشأتها، تطورها، اتجاهاتها العددية والنوعية

د. مها أحمد إبراهيم

تمهيد:

تعرف الدورية بأنها عمل يصدر في أعداد متتالية في فترات منتظمة عادة وبحكم طبيعته يستمر لمدة غير محددة وكل عدد يشتمل على مادة تتناول موضوعات مختلفة وبأقلام عدة أفراد فى العادة .

وقد ظهرت الدوريات في العالم بمفهومها الحديث مع بداية القرن السابع عشر في دول أوروبا في وقت واحد تقريباً فى حين تأخر ظهورها في أمريكا إلي نهاية القرن نفسه .

والدوريات العربية ليست وليدة اليوم ، ولكنها وجدت منذ بداية القرن التاسع عشر وإذا كان الغرب قد أدرك أهمية المطبوعات الدورية ، وقام بحصر إنتاجه الفكري والثقافي من أجل خدمة البحث العلمي حتى أصبح على ما هو عليه من التقدم والرقي .

 

موضوع الدراسة ومبررات اختياره :

تعد الدوريات المتخصصة من أهم المصادر العلمية للدراسات والبحوث فى مجال اختصاصاتها وتلعب دوراً ملموساً فى نقل الآراء الجديدة والمعرفة بصفة عامة . وفى مجال المكتبات والمعلومات تصدر الجمعيات والمؤسسات المهنية والناشرون التجاريون أعداداً كبيرة من هذه الدوريات حيث شغلت الدوريات المهتمين بالمكتبات والمعلومات على اختلاف فئاتهم من باحثين وكتاب وأمناء مكتبات لما تثيره من قضايا خاصة بها ، وكذلك كثرت الكتابات التى تناولت المطبوعات الدورية من مختلف جوانبها وزواياها .

وقد اختارت الباحثة أن تقوم بهذه الدراسة لقلة الدراسات العربية التى أجريت على الدوريات العربية بصفة عامة ، وعلى الدوريات العربية المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات بصفة خاصة .

أهمية الدراسة :

تكمن أهمية الدراسة فى أن الدوريات تعد إحدى مصادر المعلومات المهمة ، بل قد تكون أهمها على الإطلاق لما تحتويه الدوريات من معلومات حديثة عن تلك التى تنشر فى الكتب ، وينطبق هذا على الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات إذ من المهم التعرف على الدوريات العربية فى المجال ، وتطورها .

وانطلاقاً من هذه الأهمية للدوريات كان لابد من القيام بدراسة مسحية لدوريات المكتبات والمعلومات وذلك بتحليل وضع هذه الدوريات من حيث حالة المحتوى ومدى انضباطها والحالة الفنية لها ومكان النشر وبداية سنة النشر ومعدل الصدور واللغات التى تنشر بها والتصور الخاص للدوريات الأساسية فى المجال ونصل أخيراً إلى أن وصف وتحليل السمات الرئيسية للدوريات يمكن من خلالها الوصول إلى اقتراحات تفيد فى التطور المستقبلى لها . ولهذا قامت الباحثة بدراسة الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات من حيث الاتجاهات العددية والنوعية للخروج بصورة واضحة عنها تفيد فى استخراج المؤشرات والنتائج .

هدف الدراسة :

استهدفت هذه الدراسة التعرف على الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات ومعرفة طبيعة هذه الدوريات وفئاتها واتجاهاتها العددية والنوعية . وتكمن أهمية هذه الدراسة فى أن الدوريات تنفرد بأنها سوف تظل المصدر الوحيد لقدر المعلومات التى تحتويها بعض الأقسام والأبواب لها ، والتى لا يمكن لهل أن تأخذ مكانها بعد فترة من الزمن فى كتاب ما وذلك لاختلاف طبيعة المقال عن الكتاب فى طريقة سرد الموضوع . ومن هنا ونظراً لأن بعض ما ينشر فى الدوريات قد لا يعاد نشره فى الكتب بعد ذلك ولتتابع صدور الدوريات على فترات زمنية مما يتيح انتقال المعلومات بمعدلات أسرع وأحدث من الكتاب .

لذا تهدف الباحثة إلى وصف وتحليل الدوريات العربية الصادرة في الوطن العربي في مجال المكتبات والمعلومات من حيث :

1 ـ نشأة الدوريات العربية

2 ـ تطور الدوريات العربية و فئاتها

3 ـ الحدود الزمنية لتغطية الدوريات

4 ـ جهات إصدار الدوريات

 

حدود الدراسة ومجالها :

لما كان الهدف الأساسي للدراسة هو التعرف على الدوريات العربية في مجال المكتبات والمعلومات ومحتوياتها ، فقد كان طبيعيا أن تلتزم الباحثة بالحدود الجغرافية للوطن العربي ، ولهذا تغطى الدراسة الدوريات الصادرة في البلدان العربية .

أما الحدود الزمنية تمتد دراسة الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات عبر النصف الثاني من القرن العشرين حتى عام 2000 .

الحدود النوعية : من المعروف أن مصطلح دورية قد يدخل تحته كل ما يصدر بصفة دورية منتظمة كالصحف والمجلات والحوليات ومضابط الجلسات والتقارير وسلاسل المنفردات ، وقد يتوسط مدلوله فيشتمل على المجلات والصحف على إطلاقها ، وهذا هو المفهوم الشائع والغالب في استعمال هذا المصطلح عند المكتبيين ، وقد يضيق معناه فيقتصر على المجلات فقط .

وهذه الدراسة تقتصر على الدوريات في مفهومها الضيق حيث إن المفهوم الشائع للدوريات في أكثر الدول يقتصر على الصحف والمجلات فقط ، كما أن المطبوعات الأخرى تحتاج بسبب طبيعتها إلي دراسة أخرى.

الحدود اللغوية : اقتصرت الدراسة على الدوريات الصادرة باللغة العربية فى الوطن العربى .

منهج الدراسة :

اعتمدت الباحثة فى هذه الدراسة على المنهج المسحى الوصفي : لأنها تعد من نوع الدراسات الوصفية التي تستهدف تقرير خصائص ظاهرة معينة وتعتمد في ذلك علي جمع البيانات وتحليلها لاستخلاص دلالاتها . وقد قامت الباحثة بدراسة الدوريات العربية المتخصصة باعتبارها من أهم خطوات البحث المسحي.

تعريف الدورية :

لا يوجد تعريف شامل جامع متفق عليه لمعنى او مفهوم المطبوع الدوري حيث إن التعريفات تتأثر بطبيعة الهيئة المصدرة أو طبيعة العمل الدورى نفسه .

وهناك عدة تعريفات خاصة بالدوريات حيث إن أول تعريف لمصطلح الدورية Periodical جاء فى قواعد الفهرسة الخاصة بجمعية المكتبات الأمريكية سنة 1908، يليها تعاريف أخرى أهمهما التعريف الخاص بمنظمة اليونسكو الصادر فى المؤتمر العام لليونسكو الذى عقد فى باريس عام 1964 وتم نشره فى كتابها Unesco year book  من العام نفسه .

وفيما يلى نستعرض التعريفات الخاصة بالدوريات وهى :

ـ عرفتCarolyn Watters  (1) الدورية على أنها " مطبوع يحتوى على مقالات وقصص أو أية أعمال أخرى ، لها عنوان مميز ، تصدر على فترات منتظمة ، دون قرار سابق متى ستتوقف عن الصدور ، ويندرج تحتها كل من الصحف اليوميـة ، والنشرات الأخبارية ، والمجلات، وتجمع الأعداد التى صدرت من الدورية خلال فتـرة زمنية معاً فى مجلد أو أكثر ، ويتم ترقيمـه بشكـل مسلسل ، ويتم نشر الدوريات عن طريق الجمعيات العلمية والأكاديمية ، ووكالات الإعلام الحكومية ودور النشر التجارية ، والاتحادات الخاصة ، والجمعيات المهنية والتجارية ، وكذلك المنظمات الأخرى " .

ـ ويعرف قاموس هارودHarrod  " الدورية بأنها مطبوع ذو عنوان مميز يظهر على فترات ثابتة قد تكون منتظمة دون معرفة متى سيصدر آخر عدد لها ، وتحتوى على المقالات والقصص وأية كتابات أخرى بأقلام عدة مساهمين ، ولا تعتبر الصحف التى تكون وظيفتها الأساسية هى نشر الأخبار والسير الذاتية ، والأحداث الجارية ، والإجراءات القانونية ، دوريات وفقاً لتعريف " قواعد الفهرسة الخاصة بجمعية المكتبات الأمريكية " ، وفى المؤتمر العام لليونسكو الذى عقد فى باريس فى التاسع من نوفمبر عام 1964 " تم الاتفاق على أنها المطبوعات التى تصدر على فترات محددة أو غير محددة سواء أصدرت منتظمة أو غير منتظمة ، ولها عنوان واحد ينتظم جميع أعدادها ويحررها مجموعة من الكتاب ويقصد بها أن تصدر إلى ما لانهاية " (2) .

وهناك تعريف آخر للدوريات ينص على أنها : " مطبوع يصدر على فترات ثابتة لها عنوان مميز ، يود الناشرون استمرارها فى الصدور إلى ما لا نهاية دون معرفة متى ستتوقف نهائياً ، وعادة ما تحتوى الدورية على مجموعة من المقالات ، والمراجعات والعروض ، والقصص ، وأية كتابات أخرى بأقلام عدة أفراد . وتعتبر المجلات Magazines  شكلاً كلاسيكياً من أشكال الدوريات على الرغم من أن بعض المفهرسين لا يعدون المجلات والصحف اليومية وكذلك المجلات العلميةLearned Journal  ضمن أنواع الدوريات ، مع العلم أنه لا يوجد سبب منطقى يدعم مثل هذا الرأى . بالإضافة إلى ذلك يعتبر مصطلح Serial " مسلسل " مصطلحاً مرادفاً للدورية  periodical  إلى حد كبير " (3) .

ويقودنا التعريف السابق إلى معرفة ما المقصود بمصطلح " مسلسل " Serial  ونستعرض التعاريف الخاصة به وهى : هناك تعريف لقاموس هارود Harrod ينص على أن المسلسل هو :

1ـ أى إصدار ينشر على أجزاء متلاحقة ، ويصدر على فترات عادة ما تكون منتظمة ، وقاعدة عامة يود استمرارها إلى ما لا نهاية . وينـدرج تحتها الدوريات ، والصحف اليومية ، والحوليات ، والمنفردات ، والنشرات القانونية ، والسير الذاتية الخاصة بشخصيات المجتمع .

2 ـ يستخدم المصطلح " مسلسل " Serial  فى الولايات المتحدة ليعنى المطبوعات الدورية سواء كانت على فترات منتظمة أو غير منتظمة .

3 ـ يتم تعريف المسلسل بواسطة " النظام الدولى لبيانات الدوريات " International Serials Data System  وذلك بغرض تخصيص الرقم الدولى الموحد للدورياتInternational Standard Serial Number (ISSN)   أى إصدار على شكل مطبوع أو غير مطبوع ، ويتم إصداره على أجزاء متلاحقة ، وعادة ما يكون لها سمات عددية وترقيمية وتاريخية مع هدف الاستمرارية فى الصدور دون نهاية مرتقبة " (4) .

وهناك تعريف رابع لمصطلح المسلسل حيث يعرف " بأنه المصطلح الأكثر شيوعاً والمفضل استخدامه فى الولايات المتحدة الأمريكية ، والذى يستخدم ليصف أى إصدار ينشر على أجزاء متلاحقة ، ويقصد بها أن تستمر إلى ما لا نهاية ، ويندرج تحت هذا المصطلح الدوريات ، والحوليات ، والمنفردات ، أو أية فئات أخرى بمثل هذا الوصف " (5) .

وعرف الاتحاد الدولى لجمعيات ومؤسسات المكتبات IFLA مصطلح مسلسل " على أنه أى إصدار فى أي وسيط يصدر على أجزاء متتابعة ، وعادة ما يشتمل على سمات عددية ترقيمية، وتاريخية بهدف استمرارية الصدور . ويشتمل على الدوريات ، الصحف اليومية ، والحوليات (التقارير ـ الكتب السنوية ـ الأدلة .. الخ ) ، المجلات ، والنشرات القانونية ... الخ ، ويظهر فى شكل مطبوع أو على ميكروفيلم ، أو على أى وسيط إلكترونى وتصدر على فترات منتظمة قد تكون مرة واحدة سنوياً ، أو أكثر من مرة ، وعادة ما تتسم الدوريات بتنوع محتواها لمساهمة عدة مؤلفين فى العدد الواحد ، مع العلم بأن هذا التعريف مأخوذ منInternational Standard Bibliographic Description for Serials (6).

وتود الباحثة عرض التعريف الخاص : " بدوريات المكتبات " الذى ينص على أنه أى إصدار ينشر على أساس مستمر سواء على نحو منتظم أو غير منتظم ، ويمتد مدلول المصطلح         ( دوري ) ليندرج تحته المواد المطبوعة كالدوريات ، والكتب السنوية ، وتتعدد أشكال الدوريات سواء على شكل المواد السمعية البصرية ، على سبيل المثال : الميكروفيلم، والشرائط الكاسيت ، والأشكال الإلكترونية مثل CD-ROM ، والدوريات الإلكترونية على الإنترنت "(7).

ومن هذه التعريفات السابق ذكرها نجد أنها تتفق فيما بينها حول بعض النقاط الأساسية، بينما تختلف فى بعض التفصيلات الدقيقة وهذا الاختلاف حول هذه التفصيلات على الرغم من أهميته ألا أنه أصبح السبب الأساسي فى عدم ظهور تعريف شامل متفق علية بصفة عامة .

ومن أهم عناصر الاختلاف تحديداً المصطلح دورية Periodical ، والمصطلح Serial . ويكمن الاختلاف بينهما حول ما إذا كانت العلاقة علاقة ترادف أم علاقة تبعية أو احتواء .

ومن المصطلحات المترادفة لغوياً لكل من دوريةPeriodical ، ومسلسلSerial  يوجد مصطلح مجلة Journal  ، ومصطلح Magazine إلا أن استعمال هذا المصطلح قد تقلص الآن بحيث اقتصر على المجلات الأسبوعية ، والشهرية العامة التى تهتم بعناصر التسلية والترفيه ، وخاصة مجلات المرأة والأسرة "(8).

مما سبق يتضح لنا مدى تعدد المصطلحات التى تستخدم فى المجال وما آلت إلية من تضارب فى المفاهيم . الأمر الذى يستلزم توخى أقصى درجات الحرص والدقة عند التعامل مع هذا النوع من المواد .

من هذا المنطلق ، فقد حددت الباحثة التعريف الخاص بالدوريات الذى يدل فى مضمونه على طبيعة الدوريات موضوع الدراسة ، والتعريف الذى حددته الباحثة هو :

الدوريات هى أي إصدار سواء أكان مطبوعاً أو غير مطبوع ( على ميكروفيلم أو أى وسيط إلكترونى " شبكات الإنترنت ، قواعد البيانات على الخط المباشر ، الأسطوانات الضوئية CD - ROM ) تتوافر فيه العناصر التالية :

1.    العنوان المميز : يعنى وجود عنوان واحد تنتظم تحته جميع أعداده .

2.    تعدد الموضوعات التى تعالجها الدورية .

3.    تعدد المساهمين أى تعدد المؤلفين .

4.    فترات الصدور : قد تكون منتظمة أو غير منتظمة .

5.    تتابع الصدور : أى انتظام معدل الصدور

6.    استمرارية الصدور إلى ما لا نهاية

أهمية دوريات المكتبات والمعلومات ودورها فى خدمة المستفيدين:

تحتل الدوريات مكانه بارزة بين المطبوعات الأخرى الكتب والدراسات وغيرها ، حيث تعتبر الدوريات المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات من أهم مصادر المعلومات الأولية وترجع أهميتها إلى اشتمالها على المقالات والبحوث التى تقدم معلومات حديثة عن تلك التى توجد فى الكتب فعلى سبيل المثال ظهر فى الآونة الأخيرة تخصصات حديثة فى المجال مثل تكنولوجيا المعلومات ، وكأي علم أو تخصص حديث يتطلب الحصول على المعلومات حتى يتمكن الباحثون والمتخصصون الإلمام بهذا العلم بسرعة ، ونظراً لتأخر عملية نشر الكتاب كانت الدوريات المتخصصة فى المجال هى الحل الأمثل والأسرع حيث إن الدورية تنشر المعلومات خلال أسابيع قليلة من ظهورها والتوصل إليها ، فى حين يحتاج الأمر إلى مدة تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات لكي تظهر تلك المعلومات نفسها فى كتاب .

" أى أن المقالات المنشورة فى الدوريات تناقش وتتناول الموضوعات المتخصصة بعمق أكثر وتحتوى على معلومات ربما لا تظهر فى شكل كتاب " (9) .

بالإضافة إلى ذلك تعالج الدوريات موضوعات متعددة مما يجعل منها مصدراً أساسياً للبحث والدراسة . ففى كل عدد مثلاً نجد مقالات وموضوعات متنوعة بأقلام مؤلفين عدة ، حيث إن هذا التنوع الموضوعي يزيد ويثري من معلومات القارئ . وتكمن أهمية الدوريات وقيمتها    " بعد أن تبين أنها تفيد فى كونها وسيلة لمتابعة الجديد فى الموضوعات المختلفة ، فهى مكملة للكتب ، خاصة فى تلك الموضوعات التى لم تؤلف فيها الكتب بعد " (10) .

" كما تتميز الدوريات عن غيرها من مصادر المعلومات فى أنه من السهل ضبطها ببليوجرافياً والوصول إلى ما بها من خلال الأدلة الببليوجرافية والكشافات ونشرات المستخلصات " (11) .

ونظراً لأهمية الدوريات " تعتبر مجموعات الدوريات ـ فى المكتبات الأكاديمية والمكتبات البحثية والمكتبات القومية ، والمتخصصة ـ بالنسبة للباحثين والأكاديميين من أهم المواد بل أكثرها فائدة على الإطلاق حيث تشكل الدوريات مصدراً حيوياً للمعلومات الحديثة وخاصة بالنسبة للتطور السريع فى العلوم والتكنولوجيا " (12) .

أدلة دوريات المكتبات والمعلومات على المستوى العالمي :

يمكن معرفة دوريات المكتبات والمعلومات على مستوى العالم من خلال التعرف على عدد الدوريات التى تصدر فى تخصص المكتبات والمعلومات على مستوى العالم . واختارت الباحثة لمعرفة عدد الدوريات التى تصدر فى المجال الأدلة والقوائم التالية :

1 ـ قائمة الدوريات فى " دليل اورلخ الدولى للدوريات 1996 .

Ulrich’s International Periodicals Directory (13)

2 ـ قائمة الدوريات المرفقة فى " أدبيات المكتبات " عام 1999 (14)

3 ـ قائمة الدوريات المكشفة فى مستخلصات علم المكتبات والمعلومات 1996 ، 1997 LISA (15) .

ونجد قائمة الدوريات المرفقة فىLibrary Literature  لعام 1999 بها 250 دورية ، وقائمة الدوريات المكشفة فى  LISA  لعام 1996 ، 1997 بها 446 دورية .

وقامت الباحثة بمقارنة عدد الدوريات التى تصدر فى تخصص المكتبات والمعلومات مع الدراسة التى قام بها / أسامه السيد محمود حتى عام 1985 ونشرت عام 1997 (16). ويوضحها الجدول التالى :

جدول رقم (1)
عدد الدوريات وفقاً للأدلة الببليوجرافية العالمية

عام 1995

عام 1985

عنوان الأدلة

م

1850

510

دليل اورلخ

1

250

205

أدبيات المكتبة

2

446

441

مستخلصات علم المكتبات والمعلومات

3

ومن الجدول السابق يتضح ما يلى :

1ـ بالنسبة للدليل الأول حدثت طفرة هائلة فى عدد الدوريات التى تصدر فى تخصص المكتبات والمعلومات بين عامى 1985 ، 1997 ويرجع السبب فى ذلك إلى أنه يضم أدلة مكتبات وقوائم الإضافات والتقارير السنوية وكل من المطبوعات التى تصدر بشكل مسلسل ، لذلك جاءت أعداد الدوريات به أكبر بكثير .

2 ـ بالنسبة للقائمتين الثانية والثالثة فالفرق بينهما ضئيل على الرغم من مرور أكثر من اثنى عشر عاماً بين الدراستين ، فبالنسبة لقائمة أدب المكتبة فخلال هذه الفترة الزمنية صدرت حوالى 45 دورية على مستوى العالم بمتوسط من ثلاث إلى أربع دوريات حديثة تصدر سنوياً.

3 ـ أما بالنسبة لقائمة مستخلصات علم المكتبات والمعلومات فالفرق ضئيل جداً بفارق خمس دوريات فقط وترجح الباحثة أن السبب يرجع فى ذلك إلى أن هذه القائمة لا تقوم بالتغطية الكاملة للدوريات التى تصدر على مستوى العالم أو لأنها لا تكشف كل الدوريات ، والدليل على ذلك أن هذه الزيادة الضئيلة إذا ما قورنت بالقائمة السابقة وهى أدب المكتبة فسنجد أن هذه القائمة تضم بالفعل الدوريات التى قد صدرت بعد عام 1985 بغض النظر عما إذا كانت التغطية كاملة أم لا .

الأشكال المادية لدوريات المكتبات والمعلومات :

لاشك فى أن قضية الدوريات من القضايا التى يهتم بها الباحثون والعلماء ومدى توفيرها فى المكتبات . ومن المعروف أن الشكل المألوف للدورية هو الشكل المطبوع منذ ظهور الطباعة حتى وقتنا الحاضر .

والشىء نفسه ينطبق على دوريات المكتبات والمعلومات إلا أنه فى الآونة الأخيرة ظهر ما يسمى بالنشر الإلكتروني الذى جاء نتيجة للتطورات التى حدثت فى تكنولوجيا المعلومات فى السنوات الأخيرة التى كان لها تأثير كبير فى تغيير أوعية المعلومات فتعددت الأشكال المادية للدوريات من الشكل المطبوع إلى الشكل الإلكتروني مروراً بالمصغرات الفيلمية .

" نلاحظ أن النمو المتزايد فى حجم المعلومات العلمية يزيد من سعر الدوريات ويقلل من ميزانية المكتبات التى بدأت فى تغيير طبيعة مجموعات الدوريات فى المكتبات ، فعلى الرغم من أن المجموعات الحالية مازال مسيطراً عليها " الدوريات المطبوعة " إلا أن كثيراً من أمناء المكتبات يتجهون الآن إلى الأشكال الإلكترونية كبديل للطباعة " (17) .

ويرجع أهمية الدوريات الإلكترونية " فى أنها تعتبر عنصراً أساسياً فى الاتصالات العلمية على الخط المباشر بين الباحثين والعلماء " (18)

والجدير بالذكر أن الدوريات الإلكترونية " لا تتاح إلا على شبكة الإنترنت وعادة ما يتم إتاحة هذه الدوريات من خلال الاتصال مباشرة بمواقعها على الـ WWW (19)

وبالنسبة للدوريات المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات فقد قام هشام محمود عزمي بدراسة دوريات المكتبات والمعلومات المتاحة على الإنترنت ونجد أن هناك عدة مواقع لهذه الدوريات على الإنترنت " وقد قام بدراسة أربعة مواقع هى :

1.   PICK:Quality Internet Resources in Library & Information Science

2.   BUBL: the Bulletin Board for Libraries Library & Information Science Periodicals on the Internet

3.   Acqweb’s Directory of Journals.

4.   Newsletters & Electronic Discussion Archives.

 

·        بالنسبة للموقع الأول به ست وستون ومائة دورية ، والثانى ثلاث وثلاثون ومائتا دورية ، والثالث تسع وثمانون دورية ، وأخيراً الرابع به خمس وتسعون دورية ، وقد تم دراسة احدى وأربعين ومائتى دورية متخصصة فى المجال وقد توصلت الدراسة إلى أن : ـ الدوريات الإلكترونية فى مجال المكتبات والمعلومات يرجع بداية صدورها على الإنترنت إلى عام 1980 .

·        قامت الولايات المتحدة وبريطانيا بنشر الغالبية العظمى من الدوريات الإلكترونية، قد تصل إلى 80 % من إجمالى الدوريات الإلكترونية ،وهناك قصور شديد بالنسبة لكل من آسيا وأفريقيا لنشر الدوريات المتخصصة فى المجال .

·        أن اللغة الإنجليزية هى اللغة السائدة للدوريات الإلكترونية حيث إن نسبة 93 % من الدوريات باللغة الإنجليزية .

·        أن الدوريات الإلكترونية التى صدرت خلال الفترة من 1992 ـ 1994 نجد أكثر من 70 % منها قد تم تحميلها على شبكة الإنترنت .

·        أن نحو 77 % من الدوريات المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات تتاح فى الشكل المطبوع والشكل الإلكترونى معاً ، فى حين نجد أن نسبة 23% من الدوريات تنشر فقط على الإنترنت " (20).

كما قام هشام محمود عزمي بدراسة لمواقع المكتبات والمعلومات ، دراسة تحليلية لشبكة الإنترنت وقد توصل إلى أن مصادر المعلومات الموجودة على الشبكة تتمثل فى :

( أ ) الدوريات الإلكترونية فى مجال المكتبات والمعلومات وتتفاوت مستويات الإتاحة لهذه الدوريات بين إتاحة صفحة المحتويات Content Pages  وبين إتاحة مستخلصات للمقالات، ويتاح الآن على شبكة الإنترنت ما يقرب من مائة وخمسين دورية فى مختلف فروع التخصص يمثل بعضها النسخ الإلكترونية لدوريات مطبوعة ، أما البعض الأخر فلا يتاح إلا فى الشكل الإلكتروني فقط .

( ب ) النصوص الكاملة وتغطى النصوص الكاملة Full Text  لمصادر المعلومات المختلفة من دوريات وتقارير البحث والكتب فى مجال المكتبات والمعلومات " (21)

والجدير بالذكر أن الدوريات الإلكترونية المتاحة على الإنترنت والخط المباشر هى إحدى الأشكال المادية للدوريات مع الدوريات المطبوعة ، بل هناك أشكال عديدة منها : الدوريات على شكل ميكروفيلم وميكروفيش وفى قواعد البيانات المتاحة على CD – ROM  وهذا ما تبين من التعاريف السابقة للدوريات .

عدد الدوريات العربية فى التخصص :

إن الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات تمتد عبر النصف الثانى من القرن العشرين وذلك باعتبار أنها بدأت تصدر فى هذه الفترة الزمنية ونجد أن عدد هذه الدوريات التى قامت عليها الدراسة 47 دورية . وبالنسبة للدوريات المتخصصة فى المجال على مستوى العالم تزيد عن 1852 دورية (22). ونجد أن نسبة الدوريات العربية لا تتجاوز 2.5 % بالنسبة لعدد الدوريات المتخصصة على مستوى العالم .

أولاً : التوزيع الزمني للدوريات :

نتناول تطور الدوريات العربية منذ أوائل الدوريات التى صدرت فى مجال المكتبات والمعلومات حتى وقتنا الحالي والجدول التالى يوضح ذلك : ـ

جدول رقم (2)
التوزيع الزمنى للدوريات العربية

سنة النشر

عنوان الدورية

م

1955

مجلة معهد المخطوطات العربية

1

1958

عالم المكتبات

2

1960

المكتبة ( العراق )

3

1963

المكتبة العربية ( القاهرة )

4

1964

مجلة الكتاب العربى

5

1965

رسالة المكتبة ( الأردن )

6

1969

صحيفة المكتبة ( القاهرة )

7

1970

مجلة اليونسكو للمكتبات والمعلومات والأرشيف

8

1970

مكتبة الإدارة

9

1971

مكتبة الجامعة

10

1972

دنيا المكتبات

11

1972

رسالة المكتبة ( ليبيا )

12

1975

الوثائق العربية

13

1976

عالم المعلومات

14

1977

المجلة العربية للمعلومات

15

1979

صحيفة المكتبة ( الكويت )

16

1980

عالم الكتب

17

1981

الإعلامى

18

1981

المكتبة العربية ( العراق )

19

1981

مجلة المكتبات والمعلومات العربية

20

1982

التوثيق الإعلامى

21

1983

الناشر العربى

22

1983

المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات

23

1983

الكتاب المغربى

24

1983

المكتبة العربية ( لبنان )

25

1984

عالم الكتاب

26

1985

رصيد

27

1986

حولية المكتبات والمعلومات

28

1986

الوثائق والمخطوطات

29

1988

مجلة نظم المعلومات

30

1991

مجلة المعلومات العلمية والتقنية

31

1992

مجلة المعلومات

32

1994

الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات

33

1994

الوطنية للمعلومات

34

1994

الجديد فى عالم الكتب والمكتبات

35

1995

مجلة علم المعلومات

36

1995

المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات

37

1995

المكتبة ( قطر )

38

1995

مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية

39

1996

مجلة عالم المخطوطات والنوادر

40

1996

دراسات عربية فى المكتبات والمعلومات

41

1997

المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات

42

1998

الناشرون

43

1998

أقرأ

44

1999

عالم المعلومات والمكتبات والنشر

45

2000

العربية 3000

46

2000

مكتبات . نت

47

يشير الجدول السابق إلى أن أعلى نسبة هى 34.7 % تمثل الدوريات التى صدرت خلال الفترة من 1990 وحتى 2000 وهى سبعة عشر دورية من إجمالى عدد الدوريات ، يليها نسبة 29.8 % وتخص الدوريات التى صدرت خلال الفترة من 1980 وحتى 1989 وتنخفض النسبة تدريجياً إلى أن تصل إلى 19.1 % وهى تمثل الفترة من 1970 حتى 1979 وتبلغ تسع دوريات ، وتستمر النسب فى الانخفاض فنجدها 10.6 % وهى تخص الفترة من 1960 حتى1969 ، ثم نصل إلى نسبة 4.3 % وهى تمثل دوريتان صدرت فى سنة 1955 وسنة 1958 .

ومجمل القول أن الدوريات تزداد بمرور الوقت كما هو واضح فى فترة التسعينيات حيث إنها تمثل طفرة هائلة فى صدور الدوريات ، وترى الباحثة أن السبب فى ذلك يرجع إلى أنه مع أواخر القرن العشرين بدأ فى التخصص ظهور التخصصات الدقيقة التى تتناول أجزاءً معينة بمزيد من التفصيل كالمعلومات والتوثيق وغيرها من هذه المجالات.

ومن أهم العناصر التى لابد من التطرق لها هي نسبة الدوريات الجارية والدوريات المتوقفة، ولمعرفة الدوريات الجارية والدوريات المتوقفة أو ما يطلق عليها "وفيات الدوريات" فيوضحها الجدول التالى:

جدول رقم ( 3 )
توزيع الدوريات العربية حسب الجارى والمتوقف

متوقفة

جارية

عنوان الدورية

م

ـ

4

مجلة معهد المخطوطات العربية

1

4

ـ

عالم المكتبات

2

4

ـ

المكتبة ( العراق )

3

4

ـ

المكتبة العربية ( القاهرة )

4

4

ـ

مجلة الكتاب العربى

5

ـ

4

رسالة المكتبة ( الأردن )

6

ـ

4

صحيفة المكتبة ( القاهرة )

7

4

ـ

مجلة اليونسكو للمكتبات والمعلومات والأرشيف

8

4

ـ

مكتبة الإدارة

9

4

ـ

مكتبة الجامعة

10

4

ـ

دنيا المكتبات

11

4

ـ

رسالة المكتبة ( ليبيا )

12

ـ

4

الوثائق العربية

13

4

ـ

عالم المعلومات

14

ـ

4

المجلة العربية للمعلومات

15

4

ـ

صحيفة المكتبة ( الكويت )

16

ـ

4

عالم الكتب

17

4

ـ

الإعلامى

18

4

ـ

المكتبة العربية ( العراق )

19

ـ

4

مجلة المكتبات والمعلومات العربية

20

4

ـ

التوثيق الإعلامى

21

4

ـ

الناشر العربى

22

ـ

4

المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات

23

ـ

4

الكتاب المغربى

24

4

ـ

المكتبة العربية ( لبنان )

25

4

ـ

عالم الكتاب

26

ـ

4

رصيد

27

4

ـ

حولية المكتبات والمعلومات

28

4

ـ

الوثائق والمخطوطات

29

4

ـ

مجلة نظم المعلومات

30

ـ

4

مجلة المعلومات العلمية والتقنية

31

ـ

4

مجلة المعلومات

32

ـ

4

الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات

33

ـ

4

الوطنية للمعلومات

34

4

ـ

الجديد فى عالم الكتب والمكتبات

35

ـ

4

مجلة علم المعلومات

36

ـ

4

المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات

37

4

ـ

المكتبة ( قطر )

38

ـ

4

مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية

39

ـ

4

مجلة عالم المخطوطات والنوادر

40

ـ

4

دراسات عربية فى المكتبات والمعلومات

41

ـ

4

المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات

42

ـ

4

الناشرون

43

ـ

4

أقرأ

44

ـ

4

عالم المعلومات والمكتبات والنشر

45

ـ

4

العربية 3000

46

ـ

4

مكتبات . نت

47

22

25

الإجمالى

يبدو جلياً من الجدول السابق انخفاض نسبة وفيات الدوريات حيث تمثل نسبة الدوريات المتوقفة 46.8 % فى حين تبلغ نسبة الدوريات الجارية 53.2 % .

وعند تحليل نسبة الدوريات الجارية والمتوقفة نجد ثمة علاقة بينها وبين الفترة الزمنية التى صدرت فيها الدورية فنجد أعلى نسبة لوفيات الدوريات هى 40.9 % وتمثل الدوريات التى صدرت فى فترة الثمانينيات ، يليها فترة السبعينيات 31.81% ، ثم تنخفض النسبة بشكل ملحوظ إلى 13.63% للدوريات التى صدرت فى الستينيات ، وتستمر النسب فى الانخفاض فنجدها 9.1% للدوريات التى صدرت فى التسعينيات ، وأخيراً نصل إلى أقل نسبة هي 4.54% للدوريات التى صدرت فى الخمسينيات .

وإذا تناولنا كل فترة زمنية على حده لكى نتعرف على واقع الدوريات الجارية والمتوقفة نجد فى الخمسينيات تبلغ نسبة الدوريات المتوقفة 50% بواقع دورية جارية وأخرى متوقفة .

وفى الستينيات تمثل الدوريات المتوقفة نسبة 60% من إجمالى الدوريات الصادرة فى هذه الفترة وهى ثلاث دوريات .

وفى السبعينيات بلغت نسبة الدوريات المتوقفة 77.8% من إجمالى الدوريات الصادرة فى هذه الفترة والبالغ عددها تسع دوريات .

أما فى الثمانينيات فنجد نسبة الدوريات المتوقفة تمثل 64.28% وعددها تسع دوريات ، فى حين أن نسبة الدوريات الجارية فى هذه الفترة تبلغ 35.71 % وهى خمس دوريات .

وأخيراً فى فترة التسعينيات تمثل نسبة الدوريات المتوقفة 11.8% فقط من إجمالى هذه الفترة وهى دوريتان فقط ، فى حين تبلغ نسبة الدوريات الجارية 88.2 % وهى تمثل خمسة عشر دورية .

هذا من ناحية بدايات صدور الدوريات أما من حيث آخر عدد صدر فلم تتمكن الباحثة من تحديد سنة صدور آخر عدد إلا بالنسبة لاثنتى عشرة دورية فقط من إجمالى عدد الدوريات المتوقفة البالغ عددها اثنتين وعشرين دورية وهى :

1.       عالم المكتبات

2.       الكتاب العربى

3.       رسالة المكتبة ليبيا

4.       مجلة اليونسكو للمكتبات

5.       مكتبة الإدارة

6.       صحيفة المكتبة الكويت

7.       التوثيق الإعلامى

8.       حولية المكتبات والمعلومات

9.       الوثائق والمخطوطات

10.   الناشر العربى

11.   عالم الكتاب

12.   المكتبة العربية القاهرة

 

 

ثانياً : التوزيع الجغرافى للدوريات :

لما كان الهدف من الدراسة هو التعرف على وضع الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات لذا فإن الحدود الجغرافية للدوريات هى الحدود الجغرافية للوطن العربى ، حيث إن الدوريات العربية التى اعتمدت عليها الدراسة صادرة فى البلدان العربية . وهذا ما يوضحه الجدول التالى :

جدول رقم ( 4 )
التوزيع الجغرافى للدوريات العربية

عنوان الدورية

اسم الدولة

م

عالم المكتبات

مصر

1

مجلة معهد المخطوطات العربية

مصر

2

المكتبة العربية

مصر

3

مجلة الكتاب العربى

مصر

4

صحيفة المكتبة

مصر

5

مجلة اليونسكو للمكتبات والمعلومات والأرشيف

مصر

6

عالم الكتاب

مصر

7

مجلة نظم المعلومات

مصر

8

الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات

مصر

9

دراسات عربية فى المكتبات والمعلومات

مصر

10

عالم المعلومات والمكتبات والنشر

مصر

11

مكتبات . نت

مصر

12

رسالة المكتبة

ليبيا

13

عالم المعلومات

ليبيا

14

الناشر العربى

ليبيا

15

الوثائق والمخطوطات

ليبيا

16

مجلة المعلومات العلمية والتقنية

الجزائر

17

المجلة العربية للمعلومات

تونس

18

رصيد

تونس

19

المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات

تونس

20

المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات

تونس

21

الإعلامى

المغرب

22

الكتاب المغربى

المغرب

23

مجلة علم المعلومات

المغرب

24

دنيا المكتبات

البحرين

25

مكتبة الإدارة

السعودية

26

عالم الكتب

السعودية

27

مجلة المكتبات والمعلومات العربية

السعودية

28

حولية المكتبات والمعلومات

السعودية

29

مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية

السعودية

30

مجلة عالم المخطوطات والنوادر

السعودية

31

مكتبة الجامعة

الكويت

32

صحيفة المكتبة

الكويت

33

المكتبة

قطر

34

أقرأ

الإمارات

35

المكتبة

العراق

36

المكتبة العربية

العراق

37

الوثائق العربية

العراق

38

التوثيق الإعلامى

العراق

39

المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات

العراق

40

المكتبة العربية

لبنان

41

الناشرون

لبنان

42

رسالة المكتبة

الأردن

43

الجديد فى عالم الكتب والمكتبات

الأردن

44

الوطنية للمعلومات

سوريا

45

مجلة المعلومات

سوريا

46

العربية 3000

سوريا

47

من الجدول السابق يتضح جلياً أن مصر تستأثر بأعلى نسبة من الدوريات حيث تبلغ 25.5% وهى تمثل اثنى عشرة دورية وهى تعتبر أعلى نسبة حققتها دولة فى عدد الدوريات . تليها المملكة العربية السعودية حيث أن بها 6 دوريات تمثل نسبة 12.8 % ، ثم العراق وبها خمس دوريات بنسبة 10.6 % .

ثم تنخفض النسبة بعد ذلك تدريجياً حيث نجد أكثر من دولة تتفق فى عدد الدوريات ففى كل من ليبيا وتونس يوجد أربع دوريات بنسبة 8.5 % لكل منهما وتستمر النسب فى الانخفاض حيث تصل إلى6.4 % وهى تمثل ثلاث دوريات فى كل من دولة المغرب وسوريا ثم تتساوى عدد الدوريات فى كل من الأردن ، والكويت ، ولبنان فكل دولة بها دوريتان تمثل نسبة 4.3 % لكل منها وأخيراً نصل إلى أقل نسبة هى 2.1 % لكل من البحرين ، والجزائر، وقطر ، والإمارات العربية المتحدة فكل منها بها دورية واحدة فقط .

وبالنسبة لدوريات كل دولة من حيث الجاري منها والمتوقف فالجدير بالذكر بالنسبة للدوريات المتوقفة نجد دولة جميع دورياتها متوقفة كما هو الحال فى كل من دولة الكويت ، وليبيا ، أما فى كل من البحرين وقطر حيث يوجد بكل منها دورية واحدة ومتوقفة ، وعلى العكس تماماً نجد دولاً كل الدوريات بها جارية كما هو الحال فى تونس ، والجزائر ، وسوريا . أما الدول التى بها دوريات متوقفة وجارية فمصر تتساوى نسبة الدوريات الجارية والمتوقفة بنسبة 50 % لكل منها بواقع ست دوريات بكل منها . يليها السعودية ففيها أربع دوريات جارية تمثل نسبة 66.7 % من إجمالى عدد الدوريات بها ، فى حين أن الدوريات المتوقفة نجدها 33.3 % . ونلاحظ أن فى دولة العراق تحتل الدوريات المتوقفة بها أعلى نسبة فهى 80 % من إجمالى عدد الدوريات بها فى حين نجد دورية واحدة فقط هى الجارية تمثل 20 % من إجمالى عدد دوريات دولة العراق ، وتتساوى نسبة الدوريات الجارية والمتوقفة فى دولة الأردن حيث نجد بها دورية جارية وأخرى متوقفة .

ثالثاُ : التوزيع حسب ناشرى الدوريات :

بالنسبة لعملية نشر الدورية فقد تم تقسيم الدوريات وفقاً لطبيعة الجهات الناشرة وتعددت أشكال التقسيم فقد قسم جرنفل Grenfell الدوريات إلى ثلاث فئات رئيسية هى:

1 ـ دوريات تصدرها هيئات علمية واتحادات مهنية .

2 ـ دوريات تصدرها مؤسسات تجارية وصناعية

3 ـ الدوريات المحلية House Journals

وقد أضاف برنارد هوتون Houghton Bernard, بعداً وظيفياً لهذا التقسيم الثلاثى ، حيث يقسم كل فئة من الفئات الثلاث إلى فئات فرعية وفقاً للهدف أو الوظيفة الأساسية . وهناك من يفضل تقسيم الدوريات وفقاً لطبيعة الجهات التى تصدر عنها على النحو التالى :

1 ـ الدوريات التى تصدرها الجمعيات العلمية والهيئات الأكاديمية

2 ـ الدوريات التى تصدرها الهيئات الحكومية

3 ـ الدوريات التى تصدرها معاهد البحوث المستقلة

4 ـ الدوريات التى تصدرها الاتحادات المهنية

5 ـ الدوريات التى يصدرها ناشرون تجاريون

6 ـ الدوريات التى تصدرها شركات صناعية وتجارية

7 ـ الدوريات التى يصدرها أفراد (23).

ولمعرفة جهات نشر الدوريات العربية المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات فقد اعتمدت الباحثة عند تحليل جهات النشر على التقسيم السابق المكون من سبعة عناصر وفقاً لطبيعة الجهات التى تصدر عنها الدوريات والتى يوضحها الجدول التالى :

جدول رقم ( 5 )

توزيع الدوريات وفقاً لجهات النشر

النسبة

العدد

الجـهـة

م

17.1

8

الجمعيات والاتحادات المهنية

1

12.8

6

المراكز والمنظمات الدولية والإقليمية

2

8.5

4

المعاهد ومراكز البحوث

3

2.1

1

ناشرون أفراد

4

27.7

13

ناشرون تجاريون

5

8.5

4

الهيئات الأكاديمية

6

23.4

11

الهيئات الحكومية

7

100

47

الإجمالى

من الجدول السابق يتضح أن الناشرين التجاريين يستأثرون بأعلى نسبة وهى 27.7% وتمثل ثلاثة عشر دورية هي:

1.    المكتبة التى قامت بنشرها مكتبة المثنى للنشر (العراق) .

2.    المكتبة العربية قامت بنشرها دار مطبوعات المكتبة العربية .

3.    الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات قامت بنشرها المكتبة الأكاديمية.

4.    دراسات عربية فى المكتبات وعلم المعلومـات قام بنشرهـا دار غريب للنشـر والطبـاعة.

5.    عالم المعلومات والمكتبات والنشر قام بنشرها دار الشروق.

6.    مكتبات . نت قام بنشرها دار ايبيس للنشر وخدمات المعلومات (القـاهرة) .

7.    الكتاب العربى .

8.    عالم الكتاب .

9.    عالم اكتب وعالـم المخطوطـات والنوادر قام بنشرها دار ثقيف للنشر والتأليف .والجدير بالذكر أن الدورية الثانية ما هي ألا ملحق من الدورية الأولى .

10.                       مجلة المكتبات والمعلومات العربية قام بنشرها دار المريخ للنشر والتوزيع (الرياض) .

11.                       الجديد فى عالم الكتب والمكتبات قامت بنشرها دار الشروق للنشر والتوزيع (الأردن) .

12.                       المكتبة العربية بنشرها دار الميثاق بيروت (لبنان) .

أما بالنسبة لكل من دورية " الكتاب العربى " ، ودورية " عالم الكتاب " فقام بنشرهما ناشر تجاري حكومي أي تابع لجهة حكومية حيث قامت بنشر الدورية الأولى المؤسسة المصرية للتأليف والنشر ، والدورية الثانية قامت بنشرها الهيئة المصرية العامة للكتاب (القاهرة ) .

يليها الهيئات الحكومية فهى تمثل نسبة 23.4% ويقصد بها " تلك الهيئات والمصالح الحكومية التى تؤدي عملها ، وتقوم بإصدار دورية بصفة ثانوية "حيث نجد إحدى عشر دورية قد قامت بنشرها هيئات حكومية وهي :

1.    مكتبة الجامعة قامت بنشرها مكتبة جامعة الكويت .

2.    صحيفة المكتبة قامت بنشرها إدارة المكتبات بوزارة التربية بدولة الكويت.

3.    دنيا المكتبات قامت بنشرها إدارة المكتبات العامة فى وزارة التربية والتعليم بدولة البحريـن.

4.    رسالة المكتبـة قامت بنشرها المكتبـة المركزية لجامعة قاريونس.

5.    مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية قامت بنشرها مكتبة الملك فهد الوطنية بالمملكة العربية السعودية.

6.    المكتبة قامت بنشرها إدارة المكتبات الجامعية بدولة قطر.

7.    مجلة المعلومات والوطنيـة للمعلومات قام بنشرهما مركز المعلومـات القومـي.

8.    العربية 3000 قام بنشرها النادى العربى للمعلومات (سوريا).

9.    المكتبة العربية قامت بنشرها وزارة الثقافة والإعلام دائرة المكتبة الوطنية ( العراق ).

10.                       أقرأ قامت بنشرها إدارة المكتبات بدائرة الثقافة والأعلام ( الإمارات العربية المتحدة ).

ثم تستمر النسب فى الانخفاض فنجدها 17.1 % للجمعيات والاتحادات المهنية بواقع ثمان دوريات هى :

1.    رسالة المكتبة قام بنشرها جمعية المكتبات الأردنية (الأردن).

2.    صحيفة المكتبة قام بنشرها جمعية المكتبات المدرسية.

3.    مجلة نظم المعلومات قام بنشرها الجمعية العربية لنظم المعلومات والميكروفيلم (القاهرة).

4.    الكتاب المغربى قام بنشرها الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر (المغرب).

5.    رصيد قام بنشرها الجمعية التونسية للموثقين والمكتبيين والأرشيفيين.

6.    المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات قامت بنشرها الجمعية العراقية للمكتبات والمعلومات (العراق).

7.    الإعلامي قامت بنشرها الجمعية الوطنية للإعلاميين (المغرب).

8.    الناشرون قام بنشرها نقابة اتحاد الناشرون ( لبنان ) .

يليها نسبة 12.8 % وتخص المراكز والمنظمات الدولية والإقليمية وعددها ست دوريات هي:

1.    مجلة اليونسكو للمكتبات والمعلومات والأرشيف قام بنشرها مركز مطبوعات اليونسكـو       ( القاهرة ).

2.    التوثيق الإعلامي قام بنشرها مركز التوثيق الإعلامى لدول الخليج العربى (العراق).

3.    الوثائق العربية قام بنشرها الفرع الإقليمي للمجلس الدولي للوثائق.

4.    الناشر العربي قام بنشرها اتحاد الناشرين العرب .

5.    مجلة معهد المخطوطات العربية قامت بنشرها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

6.    المجلة العربية للمعلومات قامت بنشرها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

ويليها نسبة 8.5 % لكل من المعاهد ومراكز البحوث المستقلة ، والهيئات الأكاديمية فدوريات المعاهد والبحوث المستقلة هى :

1.    الوثائق والمخطوطات قام بنشرها مركز جهاد الليبيين ضد الغزو الإيطالى.

2.    مجلة المعلومات العلمية والتقنية(*) قام بنشرها مركز بحوث المعلومات العلمية والتقنية (الجزائر).

3.    مكتبة الإدارة قام بنشرها معهد الإدارة العامة (السعودية).

4.    المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات قامت بنشرها مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات (تونس) .

أما بالنسبة للدوريات الأربع الخاصة بالهيئات الأكاديمية فهى :

1.    عالم المعلومات قامت بنشرها مكتبة كلية التربية جامعة الفاتح بدولة ليبيا.

2.    حولية المكتبات والمعلومات قام بنشرها قسم المكتبات والمعلومات كلية العلوم الاجتماعية جامعة الإمام سعود الإسلامية.

3.    مجلة علم المعلومات قامت بنشرها مدرسة علوم الإعلام بدولة المغرب.

4.    المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات قام بنشرها المعهد الأعلى للتوثيق ( تونس ) .

ونصل إلى أقل نسبة وهى 2.1 % وتخص الناشرين الأفراد وهى فى حقيقة الأمر دورية واحدة هى :

1.    عالم المكتبات قام بنشرها حبيب سلامة ( القاهرة) .

رابعاً : التوزيع حسب طريقة صدور الدوريات :

يشتق تعريف الإصدار من تعريف الدورية نفسها ، حيث توجد عدة تعاريف للدورية ، منها ما يعرف الدورية بأنها " المطبوعات التى تصدر على فترات محددة أو غير محددة سواء أصدرت منتظمة أم غير منتظمة ، ولها عنوان واحد ينتظم جميع أعدادها ويحررها من الكتاب ويقصد بها أن تصدر إلى ما لانهاية " (24) .

ويتضح ذلك أكثر فى التعريف التالى : حيث يعرفها على أنها " مطبوع يحمل عنواناً محدداً يظهر فى فترات معينة أو محددة عادة ما تكون أكثر من مرة فى السنة دون وجود قرار مسبق بإيقاف صدورها " (25).

ويعتبر أيضاً معدل الصدور من صفات الدورية والتى تميزها عن الكتب " حيث تحتل الدوريات مكانة بارزة بين المطبوعات الأخرى ، من حيث سرعة نشر المعلومات وحداثتها ، إذ إن الدوريات تصدر إما أسبوعية، وإما شهرية أو فصلية … الخ ، وقبل نشر المعلومات الجديدة فى أي كتاب بوقت طويل وهذا مما يجعل لدى القارئ أو الباحث الإحساس بحداثة المعلومات التى تحويها " (26) .

يتضح من التعريفات السابقة أن معدل الصدور جزء لا يتجزأ من تعريف الدورية ، بالإضافة إلى اعتباره جزءاً مهماً من كيانها ، حيث إن عمر الدورية " يدل على قدمها ومدى نجاحها فى مقاومة الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ، فكلما طال عمر الدورية ، كان ذلك دليلاً على جودة ما يكتب فيها وتقبل المجتمع له ، وهذا يعتبر فى حد ذاته معياراً مهماً بالنسبة للدوريات العربية التى تشكو فى مجملها من قصر العمر ، وعدم القدرة على الاستمرار ، فكثيراً ما تتوقف الدوريات عن الصدور بعد فترة قصيرة من صدورها لأسباب متعددة " (27).

ونحاول هنا التعرف على معدل صدور أعداد الدوريات العربية الجارية موضوع الدراسة أي فترات الصدور ، وتعنى عدد المرات التى تصدر فيها الدورية مع مراعاة الانتظام وعدم التأخير ، " وذلك لأن قدرة الدورية على بث المعلومات تتأثر إلى حد بعيد بعامل صدورها في الموعد المحدد ، وعدم التأخير أو التقطع ، وتعدد فترات صدور الدورية فى السنة دليل على نجاحها ، وتقبل المجتمع لها ، فكلما ازدادت فترات الصدور، ازدادت الإفادة المرجوة من الدورية ، وهى البث السريع والدقيق للمعلومات " (28) .

أن نسبة الدوريات التى تصدر نصف سنوية أى بمعدل عددين فى السنة تمثل أعلى نسبة وهى 27.7 % تمثل ثلاثة عشر دورية ، ونسبة الدوريات الجارية بها تبلغ 79.9 % تخص عشر دوريات ، يليها نسبة 21.3 % وتمثل الدوريات التى تصدر أربع مرات فى السنة أى فصلية وهى تخص عشر دوريات منها ست دوريات متوقفة تحتل نسبة 60.0 % فى حين تبلغ نسبة الدوريات الجارية بها 40.0 % وهى أربع دوريات . ثم تنخفض النسبة بشكل ملحوظ لتصل إلى 12.8 % للدوريات السنوية أى التى تصدر مرة واحدة فى السنة على الرغم أنه من المعروف أن الدورية تصدر أكثر من مرة فى السنة إلا أن بعض الدوريات تصدر سنوياً وهي ست دوريات منها 50.0 % لكل من الدوريات المتوقفة والجارية بواقع ثلاث دوريات لكل منها .

وتستمر النسب فى الانخفاض تدريجياً لتصل إلى 8.5 % لكل من للدوريات التى تصدر ثلاث مرات فى السنة والدوريات التى تصدر بصفة شهرية وتخص أربع دوريات بكل منهما وتتساوى نسبة الدوريات الجارية والمتوقفة بواقع دوريتين لكل منهما .

وأخيراً نجد نسبة 4.3 % للدوريات التى تصدر كل شهرين وهما دوريتان وأيضاً متوقفتان عن الصدور .

أما النسبة الباقية وهي 12.8 % فهى للدوريات التى اختلف معدل صدورها وهذه النسبة تخص ست دوريات نتناول كلاً منها على حدة :

1.    الكتاب العربى كانت فى بداية إصدارها تصدر شهرية حتى العدد 38 يوليو 1967 وبعد ذلك تغيرت لتصدر فصلية أربع مرات فى السنة حتى العدد 54 يونيو 1971 حيث توقفت نهائياً بعد ذلك التاريخ .

2.    صحيفة المكتبة ( الكويت ) كانت فى بداية إصدارها تصدر مرة واحدة سنوية من العدد 1 إلى العدد 4 أما من العددين 5 ، 6 إلى العددين 11 ، 12 فكانت تصدر نصف سنوية حتى توقفت عام 1987 .

3.    المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات ( تونس ) نجد أن هذه الدورية قد توقفت لفترة ثم عادت للصدور مرة أخرى مع بداية التسعينيات ، وكانت تصدر مرة واحدة سنويا ثم أصبحت تصدر مرتين فى السنة " أي " نصف سنوية وهى مستمرة فى الصدور حتى وقتنا الحاضر .

4.    الوطنية للمعلومات ( سوريا ) وقد اختلف معدل صدورها فصدرت على شكل نشرة منذ سنة 1994 حتى سنة 1996 ثم صدرت فى شكل مجلة تصدر شهرياً منذ عام 1996 حتى 1997 ثم منذ شهر 9 سنة 1997 بدأت تصدر فصلية حتى الآن .

5.    مكتبة الإدارة ( السعودية ) قد اختلف معدل صدورها فكانت فى بداية صدورها فصلية ، ثم أصبحت ثلاث أعداد فى السنة إلى أن توقفت .

6.    المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات ( تونس ) فهذه الدورية لها وضع خاص فعلى الرغم من ما مدون عليها أنها تصدر نصف سنوية على صفحات الدورية يعتبر اسماً فقط إنما فعلياً فهى تصدر مرة واحدة سنوية وقد اتضح هذا من أنها تدمج كل عددين معاً حيث إنها صدر منها ثلاثة أعداد فقط على مدار ثلاث سنوات .

والجدير بالذكر أن دورية " مجلة المعلومات العلمية والتقنية " الصادرة فى دولة الجزائر ، ترجح الباحثة أنها تصدر بمعدل نصف سنوى أى عددين فى السنة ، حيث ذكر أنها " مجلة سداسية " وهذا ما أظهره الضبط الببليوجرافى لمقالات الدوريات موضوع الدراسة التي ستفرد له الباحثة دراسة فى الفصول القادمة .

ومن حيث انتظام الصدور بالنسبة للدوريات العربية الجارية فمن الطبيعي أن الباحثة لم تتمكن من التأكد من هذا ، لأن الترقيم المسلسل يؤكد انتظام الصدور على الرغم من تأخر الصدور فى بعض الأحيان .

وهذا أيضاً ما استنتجته الباحثة من خلال الضبط الببليوجرافى لمقالات الدوريات حيث إنها لاحظت دمج عددين معاً فى عدد واحد ، وإن دل هذا على شىء فإنما يدل على تأخر صدور العدد الأول وحلول موعد صدور العدد الثانى فيصدر العدد يحمل رقم العدديين كما سبق ذكره.

ونسبة 4.3 % فهى تمثل الدوريات التى لم تتمكن الباحثة من معرفة معدل صدورها وهما دوريتان الأولى " الإعلامي " ( المغرب) ، والثانية " المكتبة العربية " ( لبنان ) .

خامساً : التوزيع حسب فئات الدوريات :

فرضت الدراسة تحديد فئات الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات ، وقد وجدت الباحثة ضرورة تقسيم الدوريات فى حد ذاتها إلى أكثر من فئة حسب مدى خدمتها للتخصص فهي كالتالى :

1 ـ الدوريات موضوع الدراسة

2 ـ الدوريات الصادرة عن الكليات والجامعات

3 ـ النشرات الإخبارية

4 ـ الدوريات المؤقتة .

ونتناول كل فئة من هذه الفئات بشىء من التفصيل :

1 ـ الدوريات موضوع الدراسة :

نجد أن الدوريات العربية فى المجال تختلف فيما بينها حسب طبيعة ما تحتويه من موضوعات لذا فقد تم تقسيم الدوريات إلى ثلاث فئات هي :

الفئة الأولى : وتعرف بالدوريات الأساسية وتقصد بها ( الدوريات المتخصصة فى المجال ) تلك الدوريات التى تهتم بموضوع المكتبات والمعلومات فى المقام الأول من كافة جوانبه ، هذا بالإضافة إلى أن متن الدورية كله أو أغلبه يتناول هذه الموضوعات التى تدور فى فلك التخصص .

الفئة الثانية : وتعرف بالدوريات الثانوية وتقصد بها ( الدوريات ذات العلاقة بالتخصص ) نظراً لأنه يوجد فى التخصص موضوعات أخرى ذات علاقة متقاربة إلى حد ما مثل الوثائق ، لهذا تم إدراج الدوريات التى تتناول الوثائق فى هذه الفئة بالإضافة إلى وجود موضوعات أخرى أيضاً متعلقة بالتخصص مثل النشر .

فأرادت الباحثة هنا تقسيم الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات وفق هذه الفئات السابق ذكرها وهذا ما توضحه الجداول التالية كل فئة مقسمة حسب الدول سواء أكانت جارية أم متوقفة : ـ

ـ الدوريات الأساسية : يوضحها الجدول التالى :

جدول رقم ( 7 )

توزيع الدوريات حسب الفئات ( الأساسية )

متوقف

جارى

الدولة

عنوان الدورية

م

ــ

"

مصر

الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات

1

ــ

"

مصر

دراسات عربية فى المكتبات وعلم المعلومات

2

ــ

"

مصر

صحيفة المكتبة

3

"

ــ

مصر

عالم المكتبات

4

"

ــ

مصر

مجلة المكتبة العربية

5

"

ــ

مصر

مجلة اليونسكو للمكتبات والمعلومات والأرشيف

6

ــ

"

مصر

عالم المعلومات والمكتبات والنشر

7

ــ

"

مصر

مكتبات . نت

8

ــ

"

السعودية

مجلة المكتبات والمعلومات العربية

9

ــ

"

السعودية

مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية

10

"

ــ

السعودية

مكتبة الأدارة

11

"

ــ

السعودية

حولية المكتبات والمعلومات

12

ــ

"

الأردن

رسالة المكتبة

13

ــ

"

سوريا

الوطنية للمعلومات

14

ــ

"

سوريا

العربية 3000

15

ــ

"

العراق

المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات

16

"

ــ

العراق

المكتبة العربية

17

"

ــ

العراق

التوثيق الأعلامى

18

"

ــ

ليبيا

رسالة المكتبة

19

"

ــ

ليبيا

عالم المعلومات

20

ــ

"

تونس

رصيد

21

ــ

"

تونس

المجلة العربية للمعلومات

22

ــ

"

تونس

المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات

23

ــ

"

تونس

المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات

24

"

ــ

المغرب

الأعلامى

25

ــ

"

المغرب

مجلة علم المعلومات

26

ــ

"

الجزائر

مجلة المعلومات العلمية والتقنية

27

"

ــ

الكويت

صحيفة المكتبة

28

"

ــ

الكويت

مكتبة الجامعة

29

"

ــ

قطر

المكتبة

30

13

17

الإجمالى

يتضح من الجدول السابق ما يلى : ـ

بالنسبة لكل دولة من الدول التى بها الدوريات الأساسية نجد أن أعلى نسبة تتمثل فى مصر حيث إن بها ثمان دوريات فهى تبلغ 26.7 % ، يليها نسبة 13.3 % وهى تمثل أربع دوريات لكل من السعودية ، و تونس . ثم تقل النسبة تدريجياً لتصل إلى 10.0 % فى العراق، وهى ثلاث دوريات . ثم تستمر النسب فى الانخفاض التدريجى لتبلغ 6.7 % فى كل من سوريا و المغرب والكويت وليبيا فيوجد بكل منهما دوريتان، أما نسبة 3.3 % الباقية فهى نسبة كل من الأردن ، الجزائر، وقطر حيث تمثل دورية واحدة لكل منها .

ولمعرفة وضع الجاري والمتوقف نجد أن الدوريات الجارية تستحوذ على أعلى نسبة هي 56.7 % فى حين تبلغ نسبة الدوريات المتوقفة 43.3 % . ومن حيث وضع كل دولة ونسبة الجاري والمتوقف بها فنجد دولة مصر نسبة الدوريات الجارية تبلغ نسبة 62.5 % وهي تخص خمس دوريات جارية ، أما فى كل من السعودية ، والمغرب تتساوى نسبة كلً من الدوريات الجارية والمتوقفة حيث أن نصف الدوريات جارِ والنصف الأخر متوقف . أما في تونس فالدوريات الأربع بها جارية ، وكذلك دوريات كل من الأردن ، وسوريا ، والجزائر بنسبة 100 % . وفى العراق نجد أن الدوريات الجارية تحتل نسبة 33.3 % ، فى حين أن الدوريات المتوقفة 66.7 % . ونجد في ليبيا والكويت وقطر جميع الدوريات متوقفة بنسبة 100% فى كل منها .

ـ الدوريات الثانوية : ـ يوضحها الجدول التالى:

جدول رقم ( 8 )
توزيع الدوريات حسب الفئات ( الثانوية )

متوقف

جارى

الدولة

عنوان الدورية

م

"

ـ

مصر

عالم الكتاب

1

"

ـ

مصر

مجلة الكتاب العربى

2

ـ

"

مصر

مجلة معهد المخطوطات العربية

3

"

ـ

مصر

مجلة نظم المعلومات

4

ـ

"

السعودية

عالم الكتب

5

ـ

"

السعودية

عالم المخطوطات والنوادر

6

"

ـ

ليبيا

مجلة الوثائق والمخطوطات

7

"

ـ

ليبيا

الناشر العربى

8

"

ـ

العراق

المكتبة

9

ـ

"

العراق

الوثائق العربية

10

"

ـ

البحرين

دنيا المكتبات

11

ـ

"

سوريا

مجلة المعلومات

12

"

ـ

لبنان

المكتبة العربية

13

ـ

"

لبنان

الناشرون

14

ـ

"

المغرب

الكتاب المغربى

15

"

ـ

الأرد ن

الجديد فى عالم الكتب والمكتبات

16

ـ

"

الإمارات

أقرأ

17

9

8

الإجمالى

يتضح من الجدول السابق أن مصر تستأثر بأكبر عدد من الدوريات حيث بها أربع دوريات تبلغ نسبتها 23.5 % يليها نسبة 11.8 % لكل من السعودية ، وليبيا ، والعراق ، ولبنان بواقع دوريتين لكل منها ، أما باقي الدول فتتساوى النسبة فى كل منها حيث إن لكل دولة دورية واحدة وتبلغ النسبة 5.9 % لكل منها . ومن حيث معرفة الدوريات الجارية والمتوقفة نجد ارتفاع نسبة الدوريات المتوقفة حيث تبلغ 52.9 % فى حين نجد الدوريات الجارية 47.1 %.

وبالنسبة لوضع كل دولة على حده نجد أنه فى مصر تبلغ نسبة الدوريات الجارية 25% في حين تبلغ الدوريات المتوقفة 75 % . أما السعودية ، والمغرب ، وسوريا ، والإمارات فالدوريات فى كل منها جارية بنسبة 100 % . ونجد فى ليبيا ، والأردن ، والبحرين ، أن دوريات كل منها متوقفة بنسبة 100 % ، أما فى العراق ولبنان فتتساوى نسبة الدوريات الجارية مع المتوقفة 50 % بواقع دورية لكل منهما .

2 ـ الدوريات الصادرة عن الكليات والجامعات :

ويقصد بها مجلات الكليات والجامعات فمن الطبيعي أن تضم هذه المجلات "بحوث ودراسات" تتعلق بمجال المكتبات والمعلومات خاصة فى الجامعات والكليات التى بها أقسام المكتبات والمعلومات . وفيما يلى قائمة بأهم النماذج التى تمثلها :-

·        مجلة بحوث كلية الآداب ( جامعة المنوفية ) .

·        مجلة كلية الآداب ( جامعة القاهرة ) .

·        مجلة كلية الآداب ( جامعة القاهرة / فرع بنى سويف ) .

·        مجلة آداب المستنصرية ( بغداد ) .

·        مجلة كلية آداب ( جامعة البصرة ) .

·        مجلة كلية الآداب ( جامعة الملك سعود بالرياض ) .

·        مجلة الآداب للبحوث والدراسات الإنسانية ( جامعة الملك عبد العزيز ) .

·        مجلة كلية اللغة العربية (جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ) .

·        مجلة كلية العلوم الاجتماعية ( جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ).

وهذه المجلات ما هى إلا نماذج فقط من المجلات التى تحتوي بين أعدادها مقالات ودراسات في مجال المكتبات والمعلومات حيث يحرص اساتذة الجامعات على النشر بها ، وذلك لأن هذه المجلات يكون لها أكبر الأثر فى الأبحاث المقدمة للترقية على سبيل المثال .

3 ـ النشرات الإخبارية :

فنجد أن بعض دول الوطن العربي تصدر نشرات إخبارية فى مجال المكتبات والمعلومات وسوف نتناول فيما يلي النشرات الخاصة بكل دولة على حدة ونبدأ بجمهورية مصر العربية حيث يوجد بها أكبر عدد من النشرات الإخبارية هي :

1.    النشرة الإخبارية للجمعية المصرية للوثائق والمكتبات صدر العدد الأول منها فى يوليو سنة 1986 . وقامت الجمعية بإصدارها .

2.    الجمعية المصرية للمعلومات والمكتبات قامت بإصدار النشرة الإخبارية الخاصة بها حيث صدر العدد الأول سنة 1998 . بمناسبة مرور خمسين عاما على الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات . مع العلم أن الجمعية كانت تنشط أحياناً وتخبو أحياناً أخرى . إلا أنها منذ عام 1995 أصرت الجمعية على النهوض بها ، وأن يكون لها مكان على الساحة المعلوماتية .

3.    الرسالة الإخبارية لمركز التوثيق والمعلوماتAL Doc Newsletter يصدرها مركز التوثيق والمعلومات بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية حيث كانت تصدر من قبل تحت عنوان الرسالة الإخبارية للشبكة العربية للمعلومات ARIS- NET Newsletter  من العدد 1 ، المجلد 1 سنة 1987 وكانت تصدر شهرية حتى العدد 45 المجلد الرابع شهر سبتمبر سنة 1990 حيث توقفت لأكثر من خمس سنوات . ويرجع أسباب التوقف إلى نهاية عام 1990 وهو عام عودة الامانة العامة من مقرها المؤقت بتونس إلى مقرها الدائم بالقاهرة       ـ حيث أنها كانت تصدر من تونس قبل التوقف ـ وكما هو معلوم فان قرار إنشاء مركز التوثيق والمعلومات صدر عام 1978 قبل نقل الجامعة ولكن تنفيذ القرار تم عام 1981 ، وحين عادت الأمانة العامة للقاهرة بدأ المركز فى التجهيز والإعداد حيث بدأت فى الصدور مرة أخرى ابتداء من يناير 1996 من العدد 46 المجلد الخامس ولكنها تصدر فصلياً وتغير اسمها إلى الرسالة الإخبارية لمركز التوثيق والمعلومات وهى مستمرة إلى الآن . والجدير بالذكر أن هذه النشرة لها ترقيم دولى موحد منذ صدور أول عدد بتونس إلى آخر عدد بالقاهرة أيضاً مع اختلاف الرقم لكل دولة . ومن أهم الموضوعات التى تغطيها النشرة التعريف بنظام الـMini / isis  وطبعاته وكذلك أخبار عن الـ CDS / isis ـ أحداث مرتقبة ـ أخبار .

4.    أخبار التراث العربي من أجل تنسيق الجهود القائمة حول تحقيق التراث ونشره وتصدرها معهد المخطوطات العربية ، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم . وكانت تصدر كل شهرين في صفحات قليلة أما فى سنة 1982 فى الكويت تم صدورها على شكل دورية وهي مستمرة إلى الآن ولها ترقيم دولي موحد ومن أهم أقسامها " أخبار المنظمة والمعهد ، أخبار الجامعات والمؤسسات، المحققون والباحثون ، رسائل جامعية ، كتب حديثة، تعقيبات واستدراكات .

5.    أخبار المكتبة نشرة يصدرها مركز المعلومات ودعم واتخاذ القرار في رئاسة مجلس الوزراء حيث صدر العدد الأول سنة 1995 وقد توقفت عن الصدور .

6.    ENSTINET Newsletter وهى نشرة تصدرها الشبكة القومية للمعلومات حيث صدر العدد الأول سنة 1987 ولها ترقيم دولي موحد وهي تصدر باللغتين العربية والإنجليزية في نفس العدد حيث تصدر موضوعاتها باللغة الإنجليزية أما أخبار الشبكة فهي باللغة العربية .

ومن النشرات التى تصدر على مستوى العالم العربي نجد فى المملكة العربية السعودية :

ـ أخبار المكتبة وهى نشرة تصدرها مكتبة الملك فهد الوطنية حيث صدر العدد الأول منها سنة 1991 .

وفى دولة تونس نجد :-

ـ صدى الاتحاد / نشرة داخلية شهرية يصدرها الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات. سنة 1995 صدر العدد الأول منها وصدر المجلد الأول الذى يضم الخمسة والعشرين عدداً الأولى منها . وتضم النشرة ( إطلالة ، وحياة الاتحاد ، وأنشطة وفعاليات ، وإصدارات جديدة ، ودوريات ومقالات، ونافذة على العالم ، وأحداث فى الأفق ) .

ـ النشرة الإخبارية / الجمعية التونسية للموثقيين والمكتبيين والأرشيفيين صدر العدد الأول منها تقريباً 1991 . وكما هو مبين من عنوانها فقد قامت الجمعية بإصدارها وهى تصدر فصلية وكان عنوانها من قبل " نشرة الجمعية التونسية للوثائق والمكتبة " .

وفى دولة سوريا نجد :-

ـ نشرة الوثيقة التى يصدرها مركز المعلومات القومي . صدر العدد الأول فى سنة 1997 . وكانت تصدر بشكل يومي تشمل أو تغطي فعاليات مركز المعلومات القومي ثم صدرت بشكل أسبوعي وتضم محتوياتها ( الافتتاحية ، ومعلومات عن التوثيق والوثائق ، وباب الوثائق ، وملاحظات ) .

ـ نشرة عرين التى يصدرها النادي العربي للمعلومات . وهى نشرة شهرية أخبارية صدر العدد الأول منها فى يونيو سنة 1999 .

وفى دولة الأردن نجد :-

ـ النشرة الأخبارية ،جمعية المكتبات الأردنية وصدر العدد الأول منها 1990 وتصدر بصفة شهرية وتصدرها الجمعية .

ـ المكتبةALMaktaba نشرة شهرية تصدرها مكتبة الجامعة الأردنية ولها هيئة تحرير وقد توقفت عن الصدور وتضم ( كلمة العدد ، وبحوث ، ومن الكتب التى صنفت حديثاً ، ومن نشاطات دوائر المكتبة ، ومن الإنتاج الفكرى الحديث لأسرة الجامعة ، وأخبار المكتبة ، ومخطوطات وصلت مركز الوثائق حديثاً)

وفى دولة لبنان نجد :-

ـ نشرة جمعية المكتبات اللبنانية بدأت فى الصدور منذ عام 1975 وهى تصدر فصلية . وأيضاً تقوم بإصدارها جمعية المكتبات اللبنانية .

وفى دولة اليمن نجد :-

ـ نشرةالمكتبات والمعلومات وهي نشرة فصلية يصدرها قسم المكتبات وعلم المعلومات . جامعة صنعاء . ولها هيئة تحرير .

4 ـ الدوريات المؤقتة :

إلى جانب هذه الفئات السابقة توجد فئة أخرى وهي ما يطلق عليها اسم " الدوريات المؤقتة " ويقصد بها تلك الدوريات التى تصدر بصفة مؤقتة وفق حدث معين وتنتهى بمجرد انتهاء الحدث وهي " دوريات المؤتمرات " أى الدوريات التى تصدر أثناء انعقاد المؤتمرات فعلى سبيل المثال لا الحصر :

قد شهدت مصر خلال السنوات الثلاث الماضية انعقاد مؤتمر سنوي للجمعيـة المصريـة للمكتبـات والمعلومـات حيث كان أول مؤتمر قومي لأخصائيي المكتبات والمعلومات فى مصر عقد فى الفترة من 28 -30 / 1997 ، صدرت دورية باسم " المكتبيون المصريون " أيام المؤتمر وتعود للصدور مع كل عام أثناء انعقاد المؤتمر للسنة التالية وتحتفظ بنفس الاسم ، على غرار الدوريات الصادرة أثناء مؤتمرات الجمعية المصرية فعند انعقاد " الندوة العربية الثامنة لتكنولوجيا المعلومات ومراكز المعلومات العربية " للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات الذى عقد فى القاهرة فى نوفمبر 1997 تم إصدار " المكتبيون العرب " أيام المؤتمر .

سادساً : التوزيع حسب موضوعات الدوريات :

أرادت الباحثة تقسيم الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات وفقاً للموضوعات التى تهتم بنشرها وتم تحديد هذه الموضوعات كما يلى :

1 ـ المكتبات والمعلومات بوجه عام .

2 ـ المعلومات والتوثيق .

3 ـ الكتاب والنشر .

4 ـ المخطوطات .

5 ـ الوثائق .

والجدير بالذكر أن تقسيم الدوريات العربية المتخصصة فى المكتبات والمعلومات حسب هذه الموضوعات السابق ذكرها يتم أساساً بناءً على ما تقوم الدوريات بالفعل بنشره وليس على أساس العنوان حيث إنه فى بعض الحالات لا يدل العنوان على محتوى الدورية الفعلي ، وهذا ما يوضحه الجدول التالى :

جدول رقم ( 9 )

توزيع الدوريات حسب الموضوع

النسبة

العدد

الموضوع

م

72.3

34

المكتبات والمعلومات والتوثيق

1

19.1

9

الكتاب والنشر

2

4.3

2

الوثائق

3

4.3

2

المخطوطات

4

100

47

الإجمالى

يتضح من الجدول السابق ما يلى :

ـ الدوريات التى تدور حول موضوعات المكتبات والمعلومات بصفة عامة تستأثر بأعلى نسبة هى 72.3 % ، وتخص أربعة و ثلاثون دورية . وقد قسمت الباحثة هذه الفئة إلى ثلاث أقسام هى: دوريات المكتبات والمعلومات ، ودوريات المكتبات ، ودوريات المعلومات والتوثيق ، تحتل دوريات المكتبات والمعلومات أعلى نسبة هى 67.6 % من إجمالى دوريات هذه الفئة ، وتمثل ثلاث وعشرون دورية هي :

ـ رسـالة المكتبة ( الأردن ) تهتم المجلة بنشر الأبحاث والدراسات المقالات المتخصصة فى المكتبات والمعلومات .

ـ صحيفة المكتبة ( القاهرة ) مجلة تعنى بشئون الخدمة المكتبية والتربية .

ـ مجلة اليونسكو للمكتبات تنشر مقالات مترجمة عن مجلة Unesco Bulletin for Libraries فيما يتعلق بالمكتبات والأرشيف والمعلومات .

ـ مكتبة الإدارة مجلة تعنى بنشر وتوثيق الإنتاج الفكرى فى مجالى المعلومات والإدارة وما أرتبط بهما من العلوم الأخرى ) ومن ضمن قواعد النشر فى المجلة أن تكون ذات علاقة وثيقة بحقل المعلومات بمعناه الواسع ، وعلاقته بالعلوم الإدارية خاصة وما يتعلق بالعالم العربى .

ـ عالم المعلومات مجلة تهدف لنشر الثقافة المكتبية .

ـ المجلة العربية للمعلومات تهتم بمجالات المعلومات ، المكتبات ،الوثائق ، التوثيق ، الإحصائيات.

ـ صحيفة المكتبة ( الكويت ) مجلة تهتم بنشر دراسات فى مجال المكتبات والمعلومات .

ـ مجلة المكتبات والمعلومات العربية وهى دورية متخصصة فى المكتبات والمعلومات والوثائق .

ـ رصيد هى دورية متخصصة فى علوم المعلومات .

ـ حولية المكتبات والمعلومات تنشـر البحـوث والدراسات المتخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات .

ـ الاتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات تهتم بنشر المقالات فى المكتبات والمعلومات.

ـ المجلة العراقية للمكتبات والمعلومات تهتم بنشر مقالات فى المكتبات والمعلومات .

ـ مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية تهتم بنشر المقالات فى تخصص المكتبات والمعلومات .

ـ المكتبة ( قطر) تهتم بنشر المقالات فى مجال المكتبات والمعلومات ، وفى المجالات القريبة كالاتصال وتكنولوجيا المعلومات والحاسبات وغيرها ، مع التركيـز على القضايا القطرية والخليجية والعربية كلما أمكن ذلك .

ـ دراسات عربية فى المكتبات وعلم المعلومات تنشر الأعمال النظرية الأساسية والمعالجات التاريخية ونتائج البحوث الاستكشافية والمراجعات العلمية ، وتقارير الممارسات والأنشطة العلمية والمهنية وعروض الكتب التخصصية العربية والأجنبية

ـ الوطنية للمعلومات تنشر البحـوث والمقالات فى تخصص المعلومات والتوثيق ، بالإضافة إلى أخبار مراكز المعلومات .

ـ مجلة المعلومات هى مجلة يغلب عليها طابع دورية عامة وما يهمنا فى مجال التخصص هو المقالات التى تهتم بالمعلومات والحاسب الآلى .

ـ المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات تنشر المقالات والدراسات المتعلقة بالتوثيق والمعلومات والبحث العلمى فى العلوم الإنسانية والاجتماعية .

ـ مجلة الإعلامي مجلة متخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات

ـ مجلة عالم المعلومات والمكتبات والنشر وهى كتاب دورى لسان حال الجمعية المصرية للمعلومات والمكتبات . وهى متخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات .

ـ مجلة العربية 3000 مجلة متخصصة فى مجال المكتبات والمعلومات

ـ مجلة مكتبات . نت وهى مجلة متخصصة فى المكتبات والمعلومات تهتم بنشر المقالات فى مجال المكتبات والمعلومات ، وفى المجالات القريبة كالاتصال وتكنولوجيا المعلومات والحاسبات وغيرها .

ـ مجلة أقرأ مجلة تهدف لنشر الثقافة المكتبية .

نجد أن نسبة الدوريات الجارية تبلغ 69.6 % وهى تمثل ستة عشر دورية من إجمالي عدد الدوريات التى تدور حول المكتبات والمعلومات . فى حين أن الدوريات المتوقفة تبلغ نسبتها 30.4 % وهى تخص سبع دوريات باقية .

وبالنسبة للقسم الثاني والخاص بدوريات المكتبات تبلغ نسبتها 17.6 % وتمثل ست دوريات هي :

ـ عالم المكتبات تنشر بحوث تتعلق بالمكتبات والخدمة المكتبية .

ـ المكتبة العربية تتناول هذه المجلة البحوث التى تتعلق بالمكتبات .

ـ دنيا المكتبات تنشر كل ما يتعلق بالمكتبات من أخبار والنشرة الإعلامية بالكتب الجديدة وإحصاءات بأنواع الكتب وعدد المترددين والمستعيرين بالمكتبات العامة .

ـ رسالة المكتبة ( ليبيا ) تقوم بنشر ما يتعلق بالمكتبات وأخبارها . وكذلك كل من المكتبة العربية (العراق ) ، ومكتبة الجامعة ( الكويت ) .

ـ الدوريات التى تدور حول موضوعات المعلومات والتوثيق تبلغ نسبتها 14.7 % وتمثل خمس دوريات هي :

ـ مجلة علم المعلومات هى تنشر البحـوث فى تخصص علوم الإعلام ومن بين محتوياتها " ببليوغرافيا الإنتاج الفكرى المغربى فى علوم الإعلام " .

ـ التوثيق الإعلامي ويشترط فى البحوث والدراسات المقدمة إلى المجلة أن تكون ذات علاقة باختصاص المجلة ( توثيق النتاج الفكري فى مجالات الإعلام والمعلومات والاتصال وشؤون الخليج العربي ) .

ـ مجلة المعلومات العلمية والتقنية تهتم بنشر المقالات فى تخص المعلومات .

ـ مجلة نظم المعلومات ( القاهرة )

ـ المجلة المغربية للتوثيق والمعلومات هي من منشورات المعهد الأعلى للتوثيق ( تونس).

نجد أن نسبة الدوريات الجارية فى هذه الفئة تحتل النسبة الكبرى حيث تبلغ 60 % وتمثل ثلاث دوريات ، فى حين تبلغ الدوريات المتوقفة 40 % وتخص الدوريتان الباقيتان .

ـ الدوريات التى تدور حول الكتاب والنشر تبلغ نسبتها 19.1 % وتخص تسع دوريات هي :

ـ مجلة الكتاب العربي تتناول هذه المجلة المؤلفات العربية الحديثة القريبة العهد فى الظهور في مختلف أنحاء العالم العربي بالتحليل والنقد ، كما أنها تعنى بإحياء التراث العربي ، كما عنيت المجلة بالكتابة عن الكتب التى تترجم إلى اللغة العربية لبيان قيمتها وعلى التعريف بالأحوال الثقافية والحركات الفكرية في شتى أنحاء العالم .

ـ عالم الكتب هي مجلة متخصصة فى الكتاب وقضاياه  كما ينص على ذلك عنوانها الفرعي.

ـ الناشر العربي هي دورية تعنى بشئون النشر وقضايا الكتاب .

ـ الكتاب المغربي مجلة ببليوغرافية نقدية تغطي الكتب والمجلات والاطروحات .

ـ عالم الكتاب مجلة ببليوجرافية عامة بمفهوم ثقافي نوعي ، وتعنى المجلة بالكتاب العربي.

ـ الجديد في عالم الكتب والمكتبات تنشر المقالات والأبحاث والدراسات التى تعالج محاور أساسية لها علاقة في تخصص المجلة : التأليف والمؤلفين ، مراجعات الكتب العربية والأجنبية، النشر ، رسالة النشر الإلكتروني وصناعته ، وبرامج الكمبيوتر ، علم المكتبات وتكنولوجيا المعلومات ، وبخاصة تجارب المكتبات في خدمة المجتمع ، تكنولوجيا الطباعة .

ـ المكتبة ( العراق ) تنشر البحوث والدراسات " المقالات " المتعلقة بالمكتبات . وكذلك المكتبة العربية ( لبنان) .

ـ الناشرون هي دورية تعنى بالنشر وقضايا الكتاب .

وبالنسبة للدوريات الجارية هنا نجدها تبلغ 33.3 % وهى تمثل ثلاث دوريات ، فى حين تبلغ نسبة الدوريات المتوقفة نسبة الـ 66.7 % الباقية .

ـ الدوريات التى تدور حول المخطوطات وهى تحتل نسبة 4.3 % من إجمالى عدد الدوريات العربية التى اعتمدت عليها الدراسة وتمثل دوريتين هما :

ـ مجلة معهد المخطوطات العربية وهي مجلة تعنى بالتعريف المخطوطات العربية ، وفهرستها ونشر النصوص المحققة والدراسات القائمة عليها ، والمتابعات النقدية الموضوعية لها ، وتعنى بشئون التراث العربى .

ـ مجلة المخطوطات والنوادر تنشر البحوث والدراسات التي تتعلق بالمخطوطات ، والوثائق ، والمسكوكات ، والشواهد ، والأختام ، والكتب النادرة . وهاتان الدوريتان ما تزالان جاريتين حتى الآن .

ـ الدوريات التى تدور حول الوثائق : نجد أن نسبتها أيضاً 4.3 % وهي فى حقيقة الأمر دوريتان هما :

ـ الوثائق العربية نجد أنها تنشر مقالات وبحوثاً تتناول الوثائق وما يتعلق بها كما هو واضح من عنوانها .

ـ مجلة الوثائق والمخطوطات وهي مجلـة علمية تهتم بتحقيق ونشر الوثائق والمخطوطات والدراسات المتعلقة بها .

ونلاحظ تساوي نسبة الدوريات الجارية والمتوقفة فهي 50 % لكل من الجاري والمتوقف بواقع دورية واحدة .

الخلاصة :

1 ـ لا يوجد تعريف شامل جامع متفق علية لمعنى أو مفهوم الدورية حتى الآن ، وإن كان هناك عدة تعريفات قد اتفقت فيما بينها على أنه تعرف الدورية بأنها أي إصدار فى أي وسيط ذو عنوان مميز يحتوي على المقالات والقصص ، وأية أعمال أخرى بأقلام عدة مساهمين تصدر على فترات قد تكون منتظمة ومستمرة إلى ما لا نهاية .

2 ـ تكمن أهمية الدوريات وقيمتها فى مجال المكتبات والمعلومات باعتبارها من أهم مصادر المعلومات الأولية لاشتمالها على المقالات والبحوث التى تقدم معلومات حديثة عن تلك التي توجد فى الكتب .

3 ـ على الرغم من وجود أدلة الدوريات على مستوى العالم إلا أنه لا يوجد دليل يحصر دوريات المكتبات والمعلومات بشكل شامل ودقيق .

4 ـ تتنوع الأشكال المادية للدورية من الشكل المطبوع والدوريات الإلكترونية على شبكات الإنترنت وعلى الخط المباشر والأسطوانات الضوئية CD – ROM  والميكروفورم          ( ميكروفيلم ـ ميكروفيش ) .

5 ـ قد صدر في الوطن العربي نحو سبع وأربعين دورية عربية متخصصة في مجال المكتبات والمعلومات .

6 ـ أن أول دورية عربية فى مجال المكتبات والمعلومات هى عالم المكتبات صدرت سنة 1958 أنشأها حبيب سلامة .

7 ـ تمثل فترة التسعينيات طفرة هائلة في صدور الدوريات حيث تبلغ34.7 % ، يليها فترة الثمانينيات فنجدها 29.8 % .

8 ـ انخفاض نسبة وفيات الدوريات العربية في مجال المكتبات والمعلومات أي الدوريات المتوقفة عن الصدور بنسبة 46.8 % .

9 ـ تستأثر جمهورية مصر العربية بأكبر عدد من الدوريات حيث تبلغ نسبتها 25.5 % ، وهى تمثل اثنتى عشرة دوريات .

10 ـ يقوم الناشرون التجاريون بنشر أكبر عدد من الدوريات بنسبة 27.7 % ، ويليها الهيئات الحكومية بنسبة 23.4 % ، ثم الجمعيات والاتحادات المهنية بنسبة 17.1 % ، يليها المراكز والمنظمات الدولية والإقليمية بنسبة 12.8 % ، وتتساوى كل من الهيئات الأكاديمية ، والمعاهد ومراكز البحوث بنسبة 8.5 % لكل منهما ، وأخيراً الناشرون الأفراد بنسبة 2.1 %.

11 ـ نلاحظ أن نسبة الدوريات التى تصدر نصف سنوية تمثل أعلى نسبة هى 27.7 % ، يليها نسبة 21.3 % ، للدوريات التى تصدر أربع مرات سنوية أى فصلية ، ثم تنخفض النسبة بشكل ملحوظ للدوريات السنوية لتصل إلى 12.8 % .

12 ـ اختلاف الدوريات فيما بينها من حيث محتوياتها ونوعية المقالات التى تقوم بنشرها أدى إلى ظهور تقسيم لهذه الدوريات إلى دوريات في التخصص ، ودوريات الكليات والجامعات ، ونشرات إخبارية ، والدوريات المؤقتة ، وبالنسبة للدوريات " الأساسية " ويقصد بها تلك الدوريات التى تهتم بتخصص المكتبات والمعلومات فى المقام الأول" وعددها 30 دورية ، كما يوجد الدوريات الثانوية ويقصد بها تلك الدوريات ذات علاقة بالتخصص ، وعددها 17 دورية.

13 ـ توصلت الدراسة إلى أنه بالنسبة لتقسيم الدوريات العربية فى مجال المكتبات والمعلومات وفقاً للموضوعات التى تهتم بنشرها يستحوذ " المكتبات والمعلومات والتوثيق " بأعلى نسبة وهى 72.3 % ، وتضم أربعة و ثلاثون دورية من إجمالى الدوريات البالغ عددها سبع وأربعين دورية ، ثم نجد نسبة " الكتاب والنشر " تبلغ 19.1 % ، وتتقاسم كل من الوثائق والمخطوطات النسبة الباقية فنجدها 4.3 % لكل منهما .

المصادر والمراجع :

 


(J) هذه الدوريات اختلفت طريقة صدورها .

(*) لم تتمكن الباحثة من معرفة معدل الصدور

 


(1) Watters , Carolyn / Dictionary of Information Science and Technology . Boston : Academic press , 1992 - p 217, 218 .

(2) Prytherch, Ray /Harrod’s Librarians' Glossary: of terms used in Librarianship, documentation &The Book Crafts.- 8 Th edition. _ Aldershot : Gower , 1995 . P. 596.

(3) Feather , John / International Encyclopedia of Information and Library Science " Edited by John Feather and Paul Sturges . _London: Routledge, 1997, P 367- 368.

(4) Prytherch , Ray / Harrod's Librarians’ Glossary. – P 707 – 708.

(5) Feather , John / International Encyclopedia of Information and Library Science , P 367- 368.

(6) Szilvassy , Judith Basic Serials Management Hand book , under the Auspices of the IFLA Section on Serial publication . London: K.G. Saur. 1996 , ( IFLA Publication 77 ). P 3 -4.

(7) Feather , John / International Encyclopedia of Information and Library Science , P 415 .

(8) حشمت قاسم / مصادر المعلومات : دراسة لمشكلات توفيرها بالمكتبات ومراكز التوثيق . ـ القاهرة : مكتبة غريب ، }1979 { ، ص 67.

(9)Feather , John / International Encyclopedia of Information and Library Science , P 415

(10) محمد فتحى عبد الهادى / المعلومات وتكنولوجيا المعلومات : على أعتاب قرن جديد . ـ القاهرة : مكتبة الدار العربية للكتاب ،2000 . ـ ( دراسات فى علم المكتبات والمعلومات ؛ 5 )، ص 55 .

(11) محمد فتحى عبد الهادى . المرجع السابق . ص 87 .

(12) Vai , Barbara . J / Publishing in The journal Literature of Library & information Science : A Survey of Manuscript Review Process & Acceptance.- College & Research Libraries ,Vol. 57 , No . 4 , July . 1996 , P 373 .

(13) Ulrich's International Periodicals Directory 1932 . 34 TH ED. - N.Y: Bowker, 1994.

(14)Library Literature & Information Science . – N. Y. The H. W . Wilson Company , 2000

(15) جاء ذلك نتيجة البحث فى قاعدة بيانات LISA عن الدوريات المكشفة بها ـ الشبكة القومية للمعلومات . Serials for Libraries , Second Edition

(16)أسامة السيد محمود / المكتبات والمعلومات فى الدول المتقدمة والنامية : الاتجاهات ـ العلاقات ـ المؤسسات ـ الإنتاج الفكرى . ـ القاهرة : العربى للنشر والتوزيع ، 1987 ، ص 189.

(17) Yocum , Patricia B . / Libraries and the Electronic Journal in Science . IFLA Journal, – Vol. 22 , NO 3. 1996 - P 181.

(18) The Electronic Journal as the Heart of an on Line Scholarly Community .- Library Trends .- Vol.43 , No. 4 , spring 1995 , p 593 .

(19)Whalley , Brian / Publishing a Scholarly Journal on the world wide wed – Aslib Proceedings . – Vol. 48, No 7/ 8 July / August , 1996 , p 171.

(20) AzmI, Hesham / Electronic Journals : A Study of Library & Information Science Journals on the Internet ,2000 . P 5, 73 .

(21)هشام محمود عزمى . مواقع المكتبات والمعلومات : دراسة تحليلية لشبكة الإنترنت . ــ مجلة المكتبات والمعلومات العربية ، س 17 ، ع 4 ، أكتوبر 1997 . ص 20 .

(22 ) Ulrich’s: International periodicals Directory .- 34 th Edition.- N. Y: Bowker,1996

(23) حشمت قاسم . مصادر المعلومات : دراسة لمشكلات توفيرها بالمكتبات ومراكز التوثيق ، ص 70-72 وأيضاً : شعبان عبد العزيز خليفة . الدوريات فى المكتبات ومراكز المعلومات ، ص 13.

(*) تم معرفة الناشر من دليل الإنتاج الفكرى العربى / محمد فتحى عبد الهادى .

(24) حامد الشافعى دياب . الدوريات . ــ مجلة المكتبات والمعلومات العربية . ــ س3 ، ع 4 ( أكتوبر1983) ص136

(25) نجيب الشربجى . الدوريات كأحد مصادر المعلومات . ـ رسالة المكتبة . ـ مج 17 ،ع1(أزار1982) . ـ ص 18 .

(26) محمد تيسير درويش . الدوريات : أهميتها وإمكانات استخدام الحاسب لضبطها . ــ رسالة المكتبة . ـ مج 22، ع4 ( كانون الأول 1987 ) . ص72.

(27) سمير نجم حماده .المعايير المقترحة لتقويم الدوريات العلمية فى العالم العربى . ــ مجلة المكتباتوالمعلومات العربية . ــ س12، ع2، أبريل 1992. ص 63 .

(28) سمير نجم حماده . المرجع السابق . نفس الصفحة .

 

اعلى الصفحة